اجواء معرض مقتنيات الاتحاد رقم1 بعنوان تحية الى الحركة التصحيحية المجيدة وقائدها

0

معرض (مقتنيات 1) للفن التشكيلي في صالة الشعب بدمشق استعادت صالة الشعب للفنون حيزاً مهما من ذاكرة الفن التشكيلي السوري اليوم 18/11/2019،

عبر معرض فني حمل عنوان (مقتنيات 1) لأكثر من 40 فناناً من كبار التشكيليين السوريين، ويعد المعرض ارثا ثقافيا وحضاريا مهم لكل محبي الفن التشكيلي. تضمن المعرض 47 عملا عرضت رؤى لمدارس عدة /الرمزية والواقعية والتعبيرية والكلاسيكية والسريالية/ خلال الثلاثة عقود الماضية. ورأى د. إحسان العر رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين أن المعرض هو من أهم نشاطات اتحاد الفنانين التشكيلين في الآونة الأخيرة، معتبرا أن هذه اللوحات أرشفة للمقتنيات الفنية الموجدة لدى الاتحاد الذي تأسس عام 1970 ، وبجهد كبير منذ عدة أشهر قام المكتب التنفيذي بالبحث عن هذه اللوحات وأرشفتها الكترونياً ومادياً، وإحصاء عدد كبير من اللوحات لأهم الفنانين السوريين. وأكد العر أن هذا المعرض مهم جداً لأنه يحمل ذاكرة الفن التشكيلي السوري على فترة طويلة من الزمن، وهذا محرض للأجيال الموجودة حالياً لرؤية ذاكرة الفن التشكيلي السوري وعطاءات الفنانين وكيفية تعاملهم مع الطبيعة وانتماءهم الوطني لهذا البلد وتجسيده في اللوحات. الفنان التشكيلي سائد سلوم اعتبر المعرض هدية لفنانين رحلوا لكن أعمالهم بقيت قائمة بيننا تتحدث بصوت الجمال وتعبر عن مراحل زمنية تنتمي لحقبة السبعينيات والثمانينيات ما يتيح للطالب دراستها وتوثيقها بدقة. أما الفنان التشكيلي محمود جوابرة فاعتبر أن المعرض فرصة لإعادة أعمال قديمة للفنانين التشكيليين السوريين إلى الحياة مبيناً أنها جزء بسيط من نحو 800 عمل تأرشفت جميعها من قبل الاتحاد لافتاً إلى قيمتها التي تمثل الأساس للفن التشكيلي المعاصر. وضم المعرض مجموعة من اللوحات التي غلب عليها الطابع الكلاسيكي اشتركت في تقديم الموضوعات الجادة ومثلت الحياة السورية بمفرداتها وتنوعها. يذكر أن المعرض سيستمر في عرضه لمدة أسبوع في صالة الشعب بالعاصمة دمشق. دمشق ـ راما قضباشي

[Best_Wordpress_Gallery id=”398″ gal_title=”اجواء معرض مقتنيات الاتحاد رقم1 بعنوان تحية الى الحركة التصحيحية المجيدة وقائدها”]